الأصـمـعـي


 

هو عـبد الملك بن عـاصم بن عـلي بن أصمع بن مظهر بن رباح بن عـمرو بن عـبداللـه الباهلي ، وهو بأهلي نسبة إلى ( باهلة ) وهي عـائلة كبيرة كانت تقطن معـظم أرجاء البصرة ويكنى بـ ( أبي سعـيد ) ولد في البصرة التي كانت مقر النحويين في العـالم الإسلامي عـام 122 ه ( 740 م ) وتوفي بها .

 

  وقد عـايش في باكورته أواخر العـصر الأموي ، ولكنه عـاصر بعـض خلفاء بني العـباس ، لذا وجد في فترة كثرت فيها القلاقل والاضطرابات ، بلقب والده بـ ( قريب ) لمروءته وشجاعـته وكل من جديه مظهر وأصمع أدركا الرسول صلى الله عـليه وسلم ، وقد اشتهر الأصمعـي حداثتة بالذكاء الخارق ، كما اشتهر بذاكرته الفريدة التي كان يضرب بها المثل ، إذ كان في صغـره ينقل الروايات عـن والديه بدقة عـبارة وسحر بيان ، تتلمذ عـلى العـلم في مساجد البصرة حتى صار معـجزة في اللغـة والأدب ، فضلا عـن الطبيعـيات كعـلم الحيوان .

 

  الأصمعـي وعـلم الحيوان :

 

  عـلى الرغم من أن دور الأصمعـي في اللغـة والأدب وخاصة الشعـر ، فإن إنتاجه في مجال عـلم الحيوان وجد رواجا عـظيما عـند عـلماء الغـرب ،لذا نرى أن كتبه في هذا المجال مثل : كتاب ( الوحوش ) وكتاب ( الخيل ) وكتاب  ( الشاء ) وكتاب ( الإبل ) وغـيرها قد ترجمت إلى اللغـات الأجنبية فعـرفها عـلماء الغـرب في أوروبا وأمريكا ، فمثلا نشر كتاب ( الوحوش ) للأصمعـي في فيينا عـام 1887 ، كما نشر كتابه ( الخيل ) في فيينا أيضا عـام 1895 ، كما نشر كتابه ( الشاء ) في بيروت عـام 1896 ويعـده مؤرخو العـلوم رائدا من رواد عـلم الحيوان .

 

   وانظر إليه وهو يتحدث عـن دورة حياة الجراد ، تجده يصفه في كل طور من أطواره باسم يخصه :

 

  1 - دبا :   وهو أول أطوار الجراد الذي يخرج من سرئه ، وسرؤه بيضه ، والواحدة دباة .

 2 - برقان :  وهو الطور الثاني عـندما يصفر وتظهر فيه خطوط ، والواحدة برقانه .

 3 - مسيح :  هو الطور الثالث عـندما تصير فيه خطوط سود وصفر وبيض ، والواحدة مسيحة .

 4 - كتفان :  هو الطور والرابع التي تبدأ فيه الأجنحة في الظهور ، وسمي كذلك لأنه يكتف المشي فإذا مشى حرك كتفيه والذكر كاتف والأنثى كاتفة .

 5 - غـوغـاء : هو الطور الخامس ، وفيه يكتمل ظهور الأجنحة ويستقل ، وسمى كذلك حيث يموج بعـضه في بعـض ولا يتجه إلى جهة ، والواحدة غـوغـاءة .

 6 - خيفان : هو الطور السادس الذي يمارس فيه الجراد الطيران وفيه تبدو في ألوانه الحمرة والصفرة ، والواحدة خيفانة ، وهي الاسرع طيرانا .

 7 - جراد :  هوالطور السابع والأخير في دورة الحياة ، فإذا اصفرت الذكور وأسودت الإناث وتمكنوا جميعـا ، ذكرانا وإناثا من الطيران ، سقطت عـنها الأسماء الأولى إلا الجراد .

 

 لقد أجاد الإصمعـي وأفاد في وصفه أطوار الجراد جامعـا بين الحسنيين : الناحية اللغـوية والناحية العـلمية .