أبو زكريا بن العـوام


 

 

هو أبو زكريا محمد بن محمد بن أحمد بن العـوام الأشبيلي الأندلسي ، نما وترعـرع في إشبيلية مجهول المحيا مجهول الممات والمتواتر إنه عـاش في القرن السادس الهجري ( الثاني عـشر الميلادي ) وقد يعـزى عـدم ضبط تاريخ مولده وتاريخ وفاته إلى الفترة التي عـاش فيها إذ كانت من أصعـب الفترات عـلى الحضارة العـربية والإسلامية ، فترة غـروب هذه الحضارة العـملاقة في الأندلس .

 درس أبو زكريا العـلوم المنتشرة في عـصره ، كالنبات والحيوان والطب والفلك والعـلوم الزراعـية القديمة كالزراعـة اليونانية والرومانية والنبطية .

 

  ولع ابن العـوام بعـلوم الزراعـة بصفة خاصة ، وقام بتجارب عـديدة في هذا المجال في جبل الأشراف بالقرب من مدينة إشبيلية حيث التربة خصبة والمناخ معـتدل والنبت متنوع من تين وعـنب وزيتون وكانت محصلة دروسه وتجاربه كتاب قيم مشهور في الزراعـة الأندلسية دعـاه ( كتاب الفلاحة ) وقد ظنه ابن خلدون موجزا لكتاب ( الفلاحة النبطية ) لابن وحشية ، لكنه غـيره وإن كان عـالمنا قد استعـان به واستفاج منه استفادته من العـلماء السابقين لوم يذكر هذا الكتاب ابن خلكان ولا حاجي خليفة ولكن يعـود فضل لفت نظر العـلماء إلى مخطوطته الكاملة في مكتبه الأسكوريال إلى العـالم اللبناني ميخيائيل الطرزي منظم تلك المكتبة في القرن الثامن عـشر .

 وبعـد هذا الكتاب من أثمن الكتب الزراعـية القديمة حيث لم يؤلفه صاحبه إلا بعـد أن قام بتجارب زراعـية عـديدة تأكدت له صحة نتائجها وكان يسجل ما يصل إليه منها ويدون ما يشاهده في أثناء زيارته لجبل الأشرف وغـيره من المناطق وقد عـرفت من الكتاب نسخ ثلاث أصلية : الأولى كانت في مكتبة الأسكوريال ثم نقلت إلى مكتبة لندن والثانية في مكتبة ليدن والثالثة في دار الكتب الوطنية في باريس وهي غـير كاملة .

 وتبدو لمطالع كتاب الفلاحة أصالة صاحبه العـلمية ومقدرته عـلى حسن العـرض وجمال التنسيق كما تبدو له أكثر نظريات الكتاب قيمة للغـاية عتلى ما في بعـضها من آراء لا تنطبق عـلى العـلم الحديث .

 والمؤلف ينوه مرارا بالتجارب التي أجراها في جبل الأشرف مما يظهر أنه كان يعـتمد كثيرا في نتائجه عـلى تجاربه غـير مقتصر في ذلك عـلى النقل من المؤلفات القديمة ، إلا أنه لم يهمل عـلى كل حال الانتفاع بآثار القدامى من عـلماء النبات والزراعـيين وهو يذكرهم معـترفا بفضلهم ومسهبا في إطراء من كتب منهم بالعـربية ومن أهم هؤلاء :

  1 - أبو حنيفة الدينوري : صاحب ( كتاب النبات ) والذي تقدمت معـالجتنا التفصيلية له في هذا الفصل .

 2 - أبو عـبداللـه محمد بن إبراهيم بن الفاضل الأندلسي : الذي عـاش قبل عـام 467 هـ وقد ألف كتابا ضحما في الزراعـة وأخذ ابن العـوام عـنه نظريات زراعـية مهمة .

 3 - إبراهيم بن محمد بن البصل الأندلسي : وهو من أشهر عـلماء الزراعـة القدامى وقد ألف كتابا في الفلاحة فقد مع غـيره من الكتب الكثيرة .

 4 - أبو عـمر أحمد الحجاج : الذي عـاش في إشبيلية في منتصف القرن الخامس للهـجرة وألف كتابا في الزراعـة ذكر فيه نباتات بأسماء يونانية ولاتينية .

 5 - الحجاج أحمد الغـرناطي : الذي عـاش في القرن السادس الهجري وقد ألف كتابا مختصرا في الفلاحة .

 

  الفصول الستة عـشر للجزء الأول هي :

 

  1 - معـرفة الأراضي وأنواعـها : الحمراء والصفراء والبيضاء والطينية والحجرية والجبلية والمعـدنية .

 2 - أنواع الزبل العـضوي ومنافعـة ورماد بعـض النباتات بعـد حرقها .

 3 - أنواع المياه ونبش الآبار وكيفية معـرفة وجود المياه في غـور الأرض .

 4 - كيفية إنشاء الجنائن وتنظيمها وإعـداد الأغـراس فيها وكيفية تربية الأشجار .

 5 و 6 - كيفية غـرس النصوب في البساتين والوقت المناسب لذلك .

 7 - كيفية زراعـة شجيرات الزيتون وتطعـيم نصوبها وزراعـة بقية الأشجار المثمرة .

  كالخرنوب والكستناء والعـناب والفستق والكرز والتفاح والرمان والتين والسفرجل والمشمس والدراقن والخوخ والليمون والنخل والصنوبر وغـيرها .

 8 - عـرض لمختلف أنواع التطيعـيم والمحافظة عـليها بعـد نموها .

 9 - تقليم الأشجار المثمرة .

 10 - الأعـمال الزراعـية التي تجري بعـد النصب ، لكل من الزراعـات ووقت عـملها .

 11 - تسميد الأشجار والأسمدنة الموافقة لطبيعـة الأرض .

 12 - ري الأشجار المثمرة والفصول الموافقة للسقاية .

 13 - الإخصاب الاصطناعـي للأشجار .

 14 - طرق مكافحة الأمراض التي تصيب الأشجار المثمرة وتأثير الضباب والصقيع .

 15 - الطرق الواجب إجراؤها لإعـطاء الثمار طعـما طريا .

 16 - طرق حفظ كل من الحبوب والبذور والأبصال والعـنب والزبيب وسائر الثمار المجففة .

 

  والجزء الثاني يضم فصولا عـن زراعـة كل من القمح والشعـيرة والأرز والذرة والسمسم والقرع واليقطين والبطيخ والخيار والخس والقنبيط وغـيرها كما يضم فصول عـن تربية البقر والغـنم والماعـز وانتقائها والأطعـمة التي توافقها وكيفية إعـداد الحظائر وأنواع البيطرة وأهم أمراض الماشية والدواجن وكيفية عـلاجها .